تلاميد الجاحظ
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

تلاميد الجاحظ


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القرآن شفاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
azeddine
مدير
مدير


عدد الرسائل : 413
العمر : 22
الموقع : wwww.aljahid.tk
المزاج : bien
نقاط : 307
تاريخ التسجيل : 13/02/2009

مُساهمةموضوع: القرآن شفاء   الأحد 15 فبراير - 12:38

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): "من استشفى بغير القرآن فلا شفاء له." 9</SUP></SUP>
وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "العسل شفاء من كل داء، والقرآن شفاء لما في الصدور، فعليكم بالشفاءين القرآن والعسل." 10</SUP></SUP>
وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "القرآن هو الدواء." 11</SUP></SUP>
وقال أمير المؤمنين علي (عليه السلام): "إنّ في القرآن لآية تجمع الطب كله، كلوا واشربوا ولا تسرفوا." 12</SUP></SUP>
وقال الإمام الصادق (عليه السلام): "إنما الشفاء في علم القرآن." 13</SUP></SUP>
وقال (عليه السلام): "داووا مرضاكم بالصدقة، واستشفوا بالقرآن، فمن لم يشفه القرآن فلا شفاء له." 14</SUP></SUP>
وقال العالم (عليه السلام): "في القرآن شفاء من كل داء." 15</SUP></SUP>
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): "سيأتي على أمتي زمان لا يبقى من القرآن إلاّ رسمه." 16</SUP></SUP>
وقال (صلى الله عليه وآله وسلم) في وصية: "يا علي، إن في جهنم رحى من حديد تطحن بها رؤوس القراء والعلماء المجرمين." 17</SUP></SUP>
وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "ربّ تال للقرآن والقرآن يلعنه." 18</SUP></SUP>
وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "ومن تعلم القرآن ثم نسيه متعمداً لقي الله تعالى يوم القيامة مجذوماً مغلولاً، ويسلط عليه بكل آية حية موكلة به، ومن تعلم فلم يعمل به وآثر عليه حب الدنيا وزينتها استوجب سخط الله عزوجل، وكان في الدرك الأسفل مع اليهود والنصارى، ومن قرأ القرآن يريد به السمعة والرياء بين الناس لقي الله عزوجل يوم القيامة ووجهه مظلم ليس عليه لمم، وزخ القرآن في قفاه حتى يدخله النار، ويهوى فيها مع من يهوى، ومن قرأ القرآن ولم يعمل به حشره الله يوم القيامة أعمى، فيقول: ((قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا؟)) فيقال: ((كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى)) فيؤمر به إلى النار، ومن تعلم القرآن يريد به رياءً وسمعة ليماري به السفهاء أو يباهي به العلماء أو يطلب به الدنيا بدد عزوجل عظامه يوم القيامة، ولم يكن في النار أشد عذاباً منه، وليس نوع من أنواع العذاب إلاّ يعذب به من شدة غضب الله وسخطه." 19</SUP></SUP>
وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "وأما علامة الجائر فأربعة: عصيان الرحمن، وأذى الجيران، وبغض القرآن، والقرب إلى الطغيان." 20</SUP></SUP>
وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: "ثلاثة يشكون إلى الله عزوجل: مسجد خراب لا يصلي فيه أهله، وعالم بين جهال، ومصحف مغلق قد وقع عليه الغبار لا يقرأ فيه." 21</SUP></SUP>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القرآن شفاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تلاميد الجاحظ :: المنتديات الدينية :: القرآن الكريم-
انتقل الى: