تلاميد الجاحظ
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

تلاميد الجاحظ


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل انا جبان ....... ممكن ......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
IBRAHIM
مشرف العام
مشرف العام


عدد الرسائل : 252
العمر : 21
نقاط : 213
تاريخ التسجيل : 14/02/2009

مُساهمةموضوع: هل انا جبان ....... ممكن ......   الأربعاء 25 فبراير - 12:53


اسمعوا مني هذه القصة التي وقعت لي ومن ثمه احكموا عليا
بدات القصة عندما اتفقت مع صديقاي خالد واحمد على ان ندرس اليوم في بيت عمي المهجور منذ سنتين لاني عمي كان مسافرا . وفعلا توجهنا الى البيت و قمنا بتنظيف احدى الغرف وقررنا افتتاح الدراسه بمادة الرياضيات بعد العشاء وبدانا ندرس فعلا فتعبت قليلا واستلقيت على الارض لكي ارتاح قليلا وانا اشاهدما وهما يحاولان حل احدى المسائل الصعبه فغلبني النعاس ونمت ولما استيقضت لم اجد احد في الغرفه فقد تعمدوا تركي نائما لانهما يعلمان انني اخاف كثيرا ودائما يوصلونني الى البيت بعد اتمام الدراسة في الليل فنظرت الى الساعة فوجدتها تشير الى الساعه 2.00ليلا وكان ذلك في فصل الشتاء فتسمرت في مكاني وكانت الغرفة مغلقة ولم يكن فيها نافذه فحملت نفسي ووقفت واتجهت نحو الباب ونظرت من الثقب واذ بها ظلمة ما بعدها ظلمة وصوت الرياح الباردة في الشتاء والظلام بدا جسمي يرتعش ليس من البرد طبعا ولكن من اشياء اخرى يبدوا انكم عرفتموها وبدات الافكار والوساوس تحوم حولي هل اذهب الى البيت ام ابقى في البيت الى الصباح ولكنن استجعت قواي وقررت الذهاب ولكن ..... فتحت الباب على اقل من مهلي وبدات اضع الخطوة وراءها خطوة وانا اقول في نفسي بسم الله اعوذ بالله من الشيطان الرجيم . وبدات اولى المخاطر - كما تبدوا لي طبعا-- وهو انني للوصول الى باب الخروج من البيت عليا اجتياز الحما الذي كان امامي وااااااااااو وانا امشي سمعت شياءا ورائي قد وقع على الارض فوق شعري وكاد يطير من راسي وتسمرت قدماي على الارض ووجهي الى المام ولم اتجراء النظر الى الخلف ومن ثم لم اجد نفسي الا وانا في خارج البيت فقد اجتازت سرعتي سيارة فيراري وانا هكذا تذكرت انني للوصول الى بيتي يجب عيا اجتياز غابة النخيل المظلمة وكذلك السوق الذي ياتي بعدها يالها من ليلة لا يوجد على الارض في ذلك الوقت اي شي يدب عليها لا انس ولا جن هذه الاخيره ممكن ولم يكن هناك من نور سوى عمود كهرباء يعلوه مصباح ذو نور خافت برد شيد ظلام دامس ورياح خفيفة تهز اركان الارض لتهز معها اسناني الي كانت تصدر صوتا يشبه صوت الطقطقه طقطقطقطقطق ومشيت الى الغابه المظلمة و نظري موجه الى موطئ قدمي وتقدمت وانا اغني في داخلي بيني وبين نفسي واقول في مطلعها -- واش اداني علاش مشيت -- دخلت الغابه وقد اصبحت في وسطها ولما رفعت راسي رايت منظر مرعبا اشجار من النخيل تيط بي من كل جهة وكانها تتحيل الفرصة لتنقض عليا فاحسست انا قلبي قد وصل الى حلقي لكي ينفذ من فمي فابتلعته بصعوبه ومشيت وخففت الخطى وسمعت اصوات غريبة تصدر من النخيل بفعل الرياح وبعض همسات الطيور في اعشاشها واختلط الحابل بالنابل ولم اتمالك نفسي وصرخت ووضعت يدي في اذني وافترشت الارض برهة من الزمن ثم استيقضت وانا اعتقد انه لا توجد شعره في جسمي الا وطارت من فرط الرعب والخوف اووووووووو .. وبعد ذلك شغلت محرك سيارة الفراري ربما تنجيني من هذا الموقف الرهيب وفعلا وما هي الا لحضات ووجدت نفسي خارج الغابة ولكنني لم انظر الى ورائي ابدا واصلت المسيرة الى السوق فسمعت صوتا غريبا من وراء الجدار الذي كان امامي واقتربت ببطاء ونظرت بعيني فقط الى مصدر الصوت ولم احرك راسي ابدا واذ به ذيل كبير يتدل من علبة قمامة انه قط اخرق كبير رفع راسه وقد كانت عيناه كفوهتي بركان ضربت مباشرة في مقلتي عيني لتصيب قلبي بمقتلي من الخوف فوق خوف وركضت بسرعة لان بيتي اصبح قريب واذ بقط اخر يعترض طريقي -- وانا ناقص -- فنظر اليا نظرة استهزاء وبدا يتتبع خطواتي ثم جلس بكبرياء ووضع رجله وهو يرقبني فكانه عرف انني جبان وبقي ينتظر لكي انهره ولكن هيهات انت مع مين انك معي ولم اولي اهتمام به وزعمت انني لم اره وتوجهت الى البيت بسرعة لارتمي بين احضان فرشي الى الصباح اممممممم واخيرا ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل انا جبان ....... ممكن ......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تلاميد الجاحظ :: قسم التعارف والدردشة :: تعارف ودردشة-
انتقل الى: