تلاميد الجاحظ
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

تلاميد الجاحظ


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لـعَــمْــرُكَ، مـــا الـدّنــيــا بـــدارِ بَــقَـــاءِ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zizou
مشرف العام
مشرف العام


عدد الرسائل : 310
نقاط : 538
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

مُساهمةموضوع: لـعَــمْــرُكَ، مـــا الـدّنــيــا بـــدارِ بَــقَـــاءِ   الخميس 19 فبراير - 11:11


لـعَــمْــرُكَ، مـــا الـدّنــيــا بـــدارِ بَــقَـــاءِ


لـعَــمْــرُكَ، مـــا الـدّنــيــا بـــدارِ بَــقَـــاءِ

كَـــفَـــاكَ بـــــدارِ الـــمَـــوْتِ دارَ فَـــنَـــاءِ

فــلا تَـعـشَــقِ الـدّنْــيــا، أُخـــيَّ، فـإنّــمــا

يُــرَى عــاشِــقُ الـدُّنــيَــا بـجُــهْــدِ بَـــلاَءِ

حَــلاَوَتُــهَـــا مــمـــزَوجَـــة ٌ بـــمــــرارةٍ

ورَاحــتُـــهَـــا مــمـــزوجَـــةٌ بِـــعَـــنـــاءِ

فَـلا تَـمـشِ يَـوْمـاً فــي ثِـيــابِ مَـخـيـلَــةٍ

فــإنَّــكَ مــــن طــيـــنٍ خــلــقــتَ ومَــــاءِ

لَــقَــلّ امـــرُؤٌ تَــلــقــاهُ لــلـــه شــاكِـــراً؛

وقـــلَّ امـــرؤٌ يــرضَـــى لــــهُ بــقــضَــاءِ

ولــلّــهِ نَـعْــمَــاءٌ عَـلَـيــنــا عَـظــيــمَــةٌ

ولــلـــهِ إحـــســـانٌ وفـــضـــلُ عـــطـــاءِ

ومَـا الـدهـرُ يـومـاً واحـداً فــي اخـتِـلاَفِــهِ

ومَــــا كُــــلُّ أيــــامِ الــفــتـــى بـــسَـــوَاءِ

ومَـــا هُــــوَ إلاَّ يــــومُ بــــؤسٍ وشــــدةٍ

ويــــــومُ سُــــــرورٍ مــــــرَّةً ورخــــــاءِ

ومــا كــلّ مــا لـــم أرْجُ أُحـــرَمُ نَـفْــعَــهُ

ومـــا كـــلّ مـــا أرْجـــوهُ أهــــلُ رَجــــاءِ

أيَـــا عـجــبَــا لـلــدهــرِ لاَ بَـــلْ لــريــبِــهِ

يــخـــرِّمُ رَيْــــبُ الــدَّهْـــرِ كُـــــلَّ إخَـــــاءِ

وشَـتّــتَ رَيــبُ الــدّهــرِ كـــلَّ جَـمــاعَــةٍ

وكَــــدّرَ رَيــــبُ الــدّهـــرِ كُــــلَّ صَــفَـــاءِ

إذا مـا خَـلـيـلـي حَـلّ فـي بَـرْزَخِ الـبِـلـى

فَـحَـسْــبِــي بـــهِ نــأْيـــاً وبُــعْـــدَ لِــقَـــاءِ

أزُورُ قـــبـــورَ الـمــتــرفــيــنَ فَـــــلا أرَى

بَــهـــاءً، وكــانـــوا، قَــبــلُ،أهــل هـــــاءِ

وكــــلُّ زَمــــانٍ واصِــــلٌ بــصَــريــمَــةٍ

وكـــــلُّ زَمـــــانٍ مُــلـــطَـــفٌ بــجَـــفَـــاءِ

يـعِــزُّ دفــاعُ الـمــوتِ عــن كُــلِّ حـيـلــةٍ

ويَــعْــيَــا بـــــداءِ الـــمَـــوْتِ كـــــلُّ دَواءِ

ونـفــسُ الـفَـتَــى مـســرورَةٌ بـنـمـائِـهَــا

ولـلـنــقْــصِ تــنْــمُــو كُــــلُّ ذاتِ نــمَـــاءِ

وكــم مــن مُـفــدًّى مــاتَ لــم يَــرَ أهْـلَــهُ

حَـــبَـــوْهُ، ولا جـــــادُوا لـــــهُ بـــفِــــداءِ

أمــامَــكَ، يــــا نَــوْمـــانُ، دارُ سَــعـــادَةٍ

يَــــدومُ الــبَــقَــا فــيــهــا، ودارُ شَــقـــاءِ

خُـلـقـتَ لإحـدى الـغـايَـتـيــنِ، فــلا تـنــمْ

وكُــنْ بــيــنَ خـــوفٍ مـنـهُــمَــا ورَجَـــاءُ

وفـي الـنّـاسِ شـرٌّ لـوْ بَـدا مـا تَـعـاشَـرُوا

ولــكِـــنْ كَـــسَـــاهُ اللهُ ثـــــوبَ غِـــطَـــاءِ

<< لِعـظـيـمٍ مِـــنَ الأمـــورِ خُلـقْـنَـا
لكَ الحمدُ ياذَا العَرشِ يا خيرَ معبودِ >>

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لـعَــمْــرُكَ، مـــا الـدّنــيــا بـــدارِ بَــقَـــاءِ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تلاميد الجاحظ :: أدب وشعر :: الروايات-
انتقل الى: