تلاميد الجاحظ
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

تلاميد الجاحظ


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من فوائد المشي حافيا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
youssef
مشرف العام
مشرف العام


عدد الرسائل : 283
العمر : 23
المزاج : هادئ
نقاط : 459
تاريخ التسجيل : 13/02/2009

مُساهمةموضوع: من فوائد المشي حافيا   الخميس 19 مارس - 4:02





للمشي
آثار إيجابية على المستوي الجسدي، والنفسي، والعقلي، والروحي. وأمرنا
رسولنا (صلى الله عليه وسلم) أن نفعل حين بعد حين، نوع خاص من المشي، وهو
المشي حافيا. هذه المقالة تبين (بصورة مختصرة) بعض فوائد المشي حافيا لبعض
الوقت، والمتمثلة في بعض التأثيرات الإيجابية على المستويات الأربع
السابقة، مستدلا بالحديث الصحيح وبالرفلكسولوجي (علم الإنعكاس)، وبعض ما
جاء من الطب الحديث.


الحديث: أخرج ابن ماجة حديث برقم 3629، و ابو داود برقم 4160، والنص لأحمد برقم 22844 "عن عبد الله بن بريدة: أن
رجلاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم رحل إلى فضالة ابن عُبيد وهو
بمصر. فقدم عليه فقال: أما إني لم آتك زائراً؛ ولكنِّي سمعت أنا وأنت
حديثاً من رسول الله صلى الله عليه وسلم، رجوت أن يكون عندكم منه علمٌ.
قال: وما هو؟ قال: كذا وكذا. قال: فما لي أراك شعِثاً، وأنت أمير الأرض؟
قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان ينهانا عن كثيرٍ من الإرفاه.
قال: فما لي لا أرى عليك حذاءً !؟ قال كان النبي صلى الله عليه وسلم
يأمرنا أن نحتفي أحياناً"
.
اسناد حسن، وهو صحيح على شرط الشيخين [7]. أما قوله: نحتفي، أي نمشي حفاةً بدون حذاء، واحيانا، أي حين بعد حين.


ما هو الرفلكسولوجي؟ الرفلكسولوجي (Reflexology):

تترجم بالعربية بعلم الإنعكاس [9،4]، وفي بعض المراجع المترجمة أو المعربة يعرف بعلم الإرتكاس [1،2،5]. وهو علم يهتم بدراسة وممارسة الضغط – بطريقة علمية – على نقاط معينة في اليدين


صورة 1 تبين أماكن المراكز الإنعكاسية في القدمين

والقدمين، تسمى بمناطق ردات الفعل [11]. ويُصنف هذا العلم من الطب المكمل للطب الكلاسيكي الذي نتداوى به [1،10].

يهدف
علم الإنعكاس إلى مساعدة الجسم على استعادة توازنه الطبيعي. وينشأ ظروف
ايجابية تساعده على معالجة نفسه بنفسه، لإنعكاس الحالة الصحية على
القدمين، وبسبب الاتصال الوثيق بين مختلف الأعضاء، والأعصاب، والغدد في
الجسم، وبين مناطق ردات الفعل المعينة في باطن القدم والأصابع وأطرافها
وجوانب القدمين [5] (صورة 1 ) وذلك بواسطة الشبكة العصبية. حيث يوجد بالقدمين 7200 نهاية عصبية، تتصل بباقي أجزاء الجسم. من خلال الحبل الشوكي والدماغ [4].


تاريخ علم الإنعاس:
يمتد جذور علم الإنعكاس التاريخية إلى ماقبل 5000 سنة في الصين. كما أنه
وجدت لوحة فرعونية في صقارا، يعود تاريخها إلى 2330 قبل الميلاد (صورة 2).
ونُشرت أول دراسة في هذا العلم عام 1582 م بواسطة الدكتور "ادموس"
والدكتور "اتاتيس". وتبعها الدكتور "بل لايبنيغ" بنشر دراسة أخرى. وقد
أنجز الدكتور الأمريكي "ويليام فيتزجرلد" اكبر وأهم دراسات عن هذا العلم
في بداية القرن العشرين. وتتابعت الدراسات حتى وصل العلم إلى "أونيس أنغام
"، والتي تعد من أوائل من وضعوا أساس نظري لهذا العلم، وذلك في عام 1900م.
ثم أدخلت الممرضة " دورين بايلي" -المجازة لهذا العلم- لأوروبا، بعد
دراستها مع "أونيس انغهام" في أميركا، وذلك قبل عودتها لوطنها –بريطانيا -
عام 1960م [1،2،5،6،10].
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من فوائد المشي حافيا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تلاميد الجاحظ :: منتديات الأسرة :: التغذية والصحة-
انتقل الى: